• الاحد 21 يوليو 2024
  • السنة السابعة عشر
عاجل
تنويه أمد
الوثيقة بين حكومة مصطفى والاتحاد الأوروبي هي وثيقة استعباد سياسي، تمس جوهر المظهر الاستقلالي وتفتح الباب للوصاية والتبعية ذات البعد الاستعماري، وتكتب نهاية جوهر النظام الأساس الأول للسلطة الوطنية ومعها منظمة التحرير.