مصفف شعر بأطراف أصابع كروية يحول حالته المرضية النادرة إلى مصدر قوة وشهرة

تابعنا على:   17:53 2024-06-22

أمد/ شوجو يوشيدا، مصفف شعر شاب من مدينة ناغويا اليابانية، يعانى من حالة وراثية تجعل أطراف أصابعه تنتفخ مثل كرات البينج بونج، لكنه تمكن من تحويل هذا العيب الجسدى إلى محتوى جاذب على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث بدأ يوشيدا، الذى يعرف باسم باتشى يوبى سان، على منصات السوشيال ميديا، فى جذب الانتباه أواخر عام 2022 من خلال نشر صور ومقاطع فيديو لأصابعه المشوهة عبر حساباته الشخصية.

لم تكن ردود الفعل إيجابية دائما، حيث وصف البعض يديه بأنها "فظيعة" أو "بشعة" ووبخوه لمحاولته جنى المال من إعاقته، لكن الشاب اليابانى كان معتادا على الانتقادات لفترة طويلة، بحسب oddity central.

منذ أن تم تشخيص حالته بأنه مصاب بمرض تعظم ثخنى الجلد (PDP)، وهى حالة وراثية نادرة تسببت فى تضخم أطراف أصابعه مثل الكرات الصغيرة، كان على شوجو يوشيدا أن يواجه السخرية ونظرات الاشمئزاز من أقرانه، ولكن مع تقدمه فى السن، تعلم كيفية التعامل مع الأمر، وتفرده وتحويله إلى شيء إيجابى.

وفى مقابلة مع مجلة Oricon، قال شوجو يوشيدا، إنه وشقيقه يعانيان من نفس الحالة، وأنه بدأ يلاحظ أعراضها خلال فترة البلوغ، وكان لا يزال فى المدرسة الابتدائية عندما لاحظ أن شكل أطراف أصابعه قد بدأ يتغير، لكنها شهدت تغيرا جذريا فى السنوات التالية، وفى البداية كان يكره يديه ويحاول إخفاءهما قدر الإمكان، لكن مع مرور الوقت بدأ يتقبل حالته، وأدرك أنه يستطيع تحويلها إلى شيء إيجابى.

عندما كان مراهقا، بدأ شوجو يوشيدا فى قبول أن حالته جزءًا منه وعليه التعايش معها بحالتها هذه، وسرعان ما أدرك يوشيدا أن ميزته الجسدية جعلته متميزا، لذلك بدأ فى نشر صور ومقاطع فيديو لأصابعه الفريدة على التواصل الاجتماعى، ولاحظ أن زملائه فى المدرسة الثانوية أصبحوا أكثر تقبلا لتشوهه عندما بدأ فى إلقاء النكات حول هذا الأمر أمامهم، واعتقد أنه يستطيع فعل الشيء نفسه عبر الإنترنت.

عندما كان فى المدرسة الإعدادية، زار شوجو صالونا لتصفيف الشعر وعلم أن هذا ما يريد القيام به فى الحياة، لكن أطراف أصابعه جعلت الأمر تحديا كبيرا، فلم يكن قادرا على ارتداء القفازات العادية، ولم يتمكن حتى من الإمساك بالمقص بشكل صحيح، وكان عليه أن يعمل بجهد أكبر لينجح فى هذا العمل، لكنه كان سعيدا بالقيام بذلك.

قال يوشيدا: "حتى عندما كنت مساعدا فى صالون لتصفيف الشعر، كنت أتلقى الثناء فى كثير من الأحيان على مدى جودة تدليك الرأس.. ويمكن للناس أن يتعرفوا عليّ بسهولة، بسبب أصابعى أو ما يقولوه "هذا الشخص الجيد فى التدليك"، وحتى الآن بعد أن أصبحت مصفف شعر، فإن قدرة الناس على تذكرى بسبب جسدى هى ميزة كبيرة".

يأخذ شوغو يوشيدا، شخصية باتشى يوبى سان، على وسائل التواصل الاجتماعى، ويستخدم أطراف أصابعه المنتفخة باستمرار للترويج لنفسه، إما عن طريق تصوير نفسه وهو يقوم بتدليك فروة الرأس بشكل مهدئ للعملاء أو طلاء أظافره الكبيرة، وعلى الرغم من أنه يتعرض أحيانا للانتقاد بسبب كسب المال من خلال الترويج لإعاقته، إلا أن يوشيدا لا يهتم، تماما كما يستخدم الآخرون أفضل أصولهم للترويج لأنفسهم، كذلك يفعل هو.

بعد أن صنع اسمًا لنفسه على وسائل التواصل الاجتماعى بسبب أطراف أصابعه الفريدة، أصبح باتشى يوبى سان، الآن واحدا من أكثر مصففى الشعر رواجا فى ناغويا، حيث يصطف الناس لتدليك فروة رأسهم بواسطة تلك الأصابع ذات الشكل الكروى.

اخر الأخبار